الخميس 02 فبراير 2023 الموافق 11 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

أم تسأل: «طفلي يصرخ خلال النوم ماذا أفعل».. أخصائية تجيب

الأحد 04/ديسمبر/2022 - 11:37 م
هير نيوز

تشتكي أم، من أنه في سكون الليل، يرتفع صوت الطفل الصغير ويصرخ صرخات مفزعة، وتسارع الأم لحجرة الطفل لتجده جالسا في الفراش ودموعه تنهمر من عينيه خائفا، وتنادي على الصغير ولكنه ينظر إليها وكأنها غير موجودة، وعند الاقتراب منه يبدأ في المقاومة بتحريك الساقين واليدين كأنه في معركة ملاكمة، وأحيانا يحاول مغادرة الفراش، ولكن بعد لحظات تنتهي هذه الأزمة ويرجع الصغير في سبات عميق، وتهرع الأم إلى التليفون: "طبيبتي ما هذا؟ هل جن طفلي الصغير؟".



وتقول نانسي عبد العزيز سليمان، اخصائية طب الأطفال، إن ما يحدث مع طفلك نطلق عليه نوبات مخاوف الليل، وهذه النوبات تحدث للأطفال وبالذات في أوقات النوم العميق من حلقة النوم، أي بعد حوالي ساعة أو ساعتين من النوم.



وأكدت "سليمان" في كتابها "عالج طفلك قبل أن يصل الطبيب"، أنه تحدث هذه النوبات حسب تفسير علماء النفس، عند النقطة التي يتحول فيها الطفل من النوم العميق إلى النوم الخفيف، حيث تحدث الأحلام العادية بالذات، اذا كان الصغير مرهقاً أو متعباً بعد شحنة من ساعات طويلة يقضيها في عذاب الاستنكار والدروس الخصوصية والواجبات الثقيلة وهي سمة من سمات مدارسنا المصرية، فجزء من مخ الصغير يبدأ في التحضير للنوم العميق، بينما الجزء الآخر يكون متعباً مرهقاً فيتأخر عنه مما يسبب هذا الاضطراب.

وأضافت أخصائية طب الأطفال، أنه يجب على الأم أن تعلم أن الطفل أثناء هذه النوبات التي تسمي مخاوف الليل لا يكون مستيقظا ولكن من شدة الفزع الذي يبدو عليه تتخيل الأم أن صغيرها مدرك وتحاول أن تتحدث معه، ولكنها تفاجئ بعدم تجاوبه، ويجب أن تجرب الأم في الصباح أن تسأل الطفل عما حدث أثناء الليل فإنه لم يتذكره.

اقرأ أيضًا..