الإثنين 27 مايو 2024 الموافق 19 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

فداء حامد تواجه السرطان بمشروع شيكولاتة صحية

السبت 03/يونيو/2023 - 12:59 م
فداء حامد
فداء حامد

تمكنت من أن تخلق لنفسها عالمًا آخر بعيدًا عن مرارة الدواء وآلام المرض، فقررت أن تشغل نفسها بهوايتها المفضلة بما تحب، فأبدعت في صنع حلوى ذات طابع مميز وفريد لم ينافسها فيها أحد، فأصبح مشروعها الذي تنشغل به عن مرضها إلى أن بدأ ينمو أمام عينيها كطفلها الصغير، إنها السيدة الفلسطينية فداء حامد صاحبة مشروع شيكولاتة صحية 100%.



فداء حامد

اكتشفت فداء حامد إصابتها بسرطان الثدي منذ حوالي عشر سنوات، ثم خضعت لثلاث عمليات جراحية في وقت قصير، وبدأت مرحلة جديدة من حياتها تقضي أيامها بين جلسات العلاج الإشعاعي والكيماوي، لم يكن أمامها إلا خيارين اثنين، إما الاستسلام أو التمسك بالحياة فاختارت الثاني. وقالت في تصريحات لها: "كان لازم أفكر في حاجة تشغل وقتي وتبعدني عن التفكير في المرض".

استيقظت فداء صباح أحد الأيام واتجهت نحو المطبخ تحاول أن تبدع في إعداد صنف جديد من الحلوى الصحية ليصبح نواة مشروع لم تخطط لملامحه من قبل، جربت خلط التمر بالمكسرات والشيكولاتة الخام فنتج عنها قطع شوكولاتة مختلفة عن المتوافرة في محلات الحلوى: "كان هدفي أعمل حلويات صحية بدون أي مواد حافظة أو زيوت مهدرجة أو ألبان".




شيكولاتة صحية دون زيوت أو سكر

أحضرت الأم الفلسطينية قطع الشيكولاتة، وكانت من نصيب بناتها الثلاث وجيرانها وأصدقائها، كتجربة أولية لاختبار المذاق والقوام، حتى لاقت قبولا واسعا لديهم، وقالت: "طعم الشيكولاتة عجب بناتي وجيراني ومن هنا فكرت أبدأ مشروع بيتي بسيط خاص بيا يشغلني في فترة علاجي".

وأطلقت على مشروعها اسم "ذوق"، كما أنها أحضرت صواني من الشيكولاتة الصحية الخالية من السكر والجلوتين وبدأت بتوزيعها وبيعها في نطاق محدود استغلت في ترويج فكرتها مواقع التواصل الاجتماعي.

ومكونات الشيكولاتة: كيلو تمر جاءت به من بساتين أريحا الفلسطينية، وكيلو من اللوز والبندق والشيكولاتة البلجيكية الخام.



رأس مال كيلو بلح ومكسرات 

قالت الأم الفلسطينية: "مش شرط يكون عندك رأس مال كبير أو محل لتبدأين مشروع خاص بيكي".

 كما أنها وصفت مشروعها بأنه كالطفل الصغير الذي يكبر يوما بعد يوم، حيث بدأته بأقل الإمكانيات وتوسعت به عبر السنوات حتى بات مطلوبا في كافة أنحاء فلسطين: "الشركات أصبحت تطلب مني علب شوكولاتة توزعها على الموظفين بالأعياد والمناسبات"، وأصبحت شيكولاتة «ذوق» هدايا مفضلة لهواة الأكل الصحي، على حد قولها.

بعد أن توسعت فداء في مشروعها جعلت منه مصدرًا داعما للفتيات والسيدات المتعسرات والمرضى، يساعدنها في إعداد الشيكولاتة مقابل مبلغ من المال ينفقن منه على أنفسهن: "لسه بشتغل من البيت ومحتاجة ماكينات ويبقى عندي مكان كبير مخصص للشغل"، كما أنها تحلم بالتوسع في مشروعها وتصل به إلى خارج حدود الوطن.


اقرأ أيضًا...

ads
ads