الإثنين 27 مايو 2024 الموافق 19 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

حسناء الدومي| أول مدربة مغربية لفريق رجالي لكرة القدم (صور)

الجمعة 26/مايو/2023 - 03:29 م
حسناء الدومي
حسناء الدومي

كان البعض يعتقد بأن كرة القدم حكرًا على الرجال وحدهم، وأنه ليس للمرأة مكان في هذا المجال، إلى أن جاءت حسناء الدومي التي جاءت لتنقذ فريق كرة قدم للرجال وتصبح لهم أول مدربة كرة قدم للرجال، مقتنعة بقولها "بإمكان النساء تحقيق أي شيء.. يجب فقط أن تُتاح لهن الفرصة"




من هي حسناء الدومي

تشرف المدرّبة الشابة ذات الـ 29 عاما، على تدريب نادي الاتحاد الرياضي بمدينة الفقيه بن صالح المشارك في القسم الثاني لبطولة الهواة المغربية.

وفي أجواء مرحة، توجّه حسناء تعليماتها للاعبيها وهي ترتدي سترة سوداء وقبعة رياضية مستعينة بصفارة، فوق أرضية ملعب متواضع، وتقول لوكالة فرانس برس بعد نهاية التمرين "إنه شرف لي أن أكون أوّل مدرّبة لفريق للرجال في المغرب، إنه أيضا فخر بالنسبة لي ولوالدَي اللذان دعماني دائما".

في مجتمع لا يزال يتملكه المحافظة، تأمل حسناء أن يكون توليها هذا المنصب بمثابة رسالة تعبّر من خلالها عن قناعتها "بأن النساء يمتلكن نفس الكفاءات تماماً مثل الرجال، يجب فقط منحهن الفرصة والدعم الضروري".



تحقيق رقم قياسي

عندما تولّت تدريب فريقها، كان يقع في المرتبة الثالثة عشرة في ترتيب البطولة، كما كان مهددًا بالهبوط إلى الدرجة الموالية، وفي ظل تلك الوضعية الصعبة "انتابتها مخاوف كبيرة" عندما اقترح عليها مسئولو النادي تدريبه، "كان يقبع في قعر الترتيب وكان الأمر أشبه بقنبلة موقوتة"، على حد قولها.

لكنها استطاعت كسب الرهان وحقق الفريق تحت قيادتها سبعة انتصارات وتعادلين وكسب 23 نقطة، و"هذا رقم قياسي في قسم الهواة"، كما يشير المدير الفني للنادي عبد الرحيم الخديمي.

ويضيف "حسناء أبحرت بسفينة الفريق إلى برّ الأمان محققة البقاء في القسم الثاني" لبطولة الهواة، وأنهى الفريق الموسم في وسط الترتيب، ومن جهة اللاعبين فيشعرون بالارتياح لوضع الفريق تحت قيادة حسناء، رغم أن تعيينها مدربة لهم "كان مفاجأة" في البداية.




مغامرات حسناء في مجال كرة القدم

بعد تحقيق حلمها في لعب كرة القدم، راودتها الرغبة في خوض مغامرة التدريب، وذلك "حتى أبقى قريبة من الملاعب"، وفقًا لما قالته، وتعمل حسناء أيضًا كمدرّسة للرياضة في ثانوية بمدينة الفقيه بنصالح.


وتضيف حسناء، أن "الصعوبة الوحيدة بالنسبة لي، هي تلك النظرة التي تعتبر أن الكرة شأن يهم الرجال"، لكنها تعتقد مع ذلك بأن "الأمور تتحرك" إيجاباً، خصوصاً في غمرة الشغف الذي ولّدته ملحمة أسود الأطلس في المونديال الأخير.

وتختتم حديثها قائلة: "لاحظت أن عدداً متزايداً من النساء يرغبن في ممارسة كرة القدم"، وتختم مؤكدة قناعتها "إذا كان لديك هدف ما، فما عليك سوى أن تقاتل لبلوغه، وسوف تحقق ذلك بالرغبة والإصرار".


ads
ads