الإثنين 27 مايو 2024 الموافق 19 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

صديق محمد أبو حطب يخلع زيه الواقي احتجاجا على استشهاده (فيديو)

الجمعة 03/نوفمبر/2023 - 07:37 م
الصحفي الفلسطيني
الصحفي الفلسطيني محمد أبو حطب

استشهد الصحفي محمد أبو حطب، الذي يعمل في القناة التلفزيونية "فلسطين" التابعة للسلطة الفلسطينية، أمس الخميس، في غارة صهيونية على قطاع غزة، بحسب ما أفادت شبكة فلسطين الإعلامية، مع احتدام العدوان الغاشم على القطاع المحاصر منذ يوم السابع من أكتوبر.


 

صديق محمد أبو حطب يتفاعل على الهواء

وقد استقبل صحفي في قناة فلسطين خبر استشهاد صديقه محمد أبو حطب، على الهواء مباشرة، أثناء تغطيته الحية لقطاع غزة المحاصر تحت القصف الصهيوني.
حيث خلع الصحفي في غزة زيه الواقي بعد مقتل زميله أبو حطب، قائلا وسط دموعه: "لم نعد نتحمل، لقد تعبنا. سنقتل، إنها مسألة وقت. لا حماية ولا حصانة. تلك الأشياء لا تحمينا من الصواريخ سواء الخوذة أو السترة الخاصة بالصحافة، إنها مجرد أشياء رمزية نرتديها".



 
ويعد آخر ظهور للصحفي أبو حطب كان على قناة "فلسطين" ليقدم نشرة الساعة التاسعة مساءا، وذهب للقاء عائلته في خان يونس، إلا أنه لم يسلم من القصف صحبة 10 أشخاص من العائلة الواحدة.
 

قناة فلسطين تعلن استشهاد محمد أبو حطب

أعلنت قناة تلفزيون فلسطين إن "زميلنا محمد أبو حطب استشهد مع أفراد عائلته في قصف صهيوني على منزله في خان يونس" جنوب القطاع.
حيث عثر رجال الإنقاذ عقب قصف منزل الصحفي في تلفزيون فلسطين على الصحفي بعد استشهاده وأفراد عائلته، وقد صرحت مصادر طبية في مستشفى ناصر في خان يونس إن 11 شخصا على الأقل استشهدوا في الغارة منهم الصحفي أبو حطب.
 

محمد أبو حطب يكمل قائمة استشهاد الصحفيين

منذ أن بدأت قوات جيش الاحتلال الصهيوني قصف قطاع غزة في أعقاب هجمات حماس في 7 أكتوبر، اضطر مئات الصحفيين الفلسطينيين منهم الصحفي الشهيد محمد أبو حطب، إلى النزوح جنوب مدينة غزة والعمل في خوف على حياتهم في ظروف مروعة بينما تقصف الغارات الجوية العدوانية المنطقة.
فيما صرحت نقابة الصحفيين الفلسطينيين إن 27 من أعضائها استشهدوا في القطاع منذ 7 أكتوبر، بينما كان ممثلو وسائل الإعلام في غزة، بما في ذلك وكالات الأخبار الأجنبية، يعملون من مكاتبهم في مدينة غزة.
 

عدد شهداء قطاع غزة

وقد دمر القصف الصهيوني المكثف، العديد من المباني، مما أجبر المؤسسات الإخبارية على إرسال فرقها إلى الجنوب منها الصحفي محمد أبو حطب، حتى في الوقت الذي أصابت فيه الضربات الصهيونية أهدافًا في جميع أنحاء المنطقة بأكملها.
وقد نفذت قوات الاحتلال الصهيوني منذ يوم طوفان الأقصي قصف للأراضي الفلسطينية بلا هوادة وأرسلت قوات برية.
كما أعلنت وزارة الصحة في غزة التي تديرها حركة حماس إن 9061 شخصا استشهدوا، من بينهم 3760 طفلا عزل.


اقرأ أيضا..

ads
ads