الإثنين 27 مايو 2024 الموافق 19 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

من هي بلستيا العقاد التي تشارك معتز عزايزة التغطية الحية من غزة؟ (صور)

الخميس 02/نوفمبر/2023 - 09:44 م
بلستيا العقاد
بلستيا العقاد

شهد العالم في الأسابيع الأخيرة العديد من الصحفيين والمراسلين أبرزهم المصور الصحفي معتز عزايزة وبلستيا العقاد، الصحفيان اللذان يعرضا حياتهما للخطر من أجل توثيق الحقيقة. ففي خضم القصف المتواصل على قطاع غزة، يلتقط هؤلاء المصورون الصحفيون الشجعان كاميراتهم ويوثقون بشجاعة الهجمات التي لا هوادة فيها والمذابح التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني، بينما يخاطرون بفقد حياتهم في أي لحظة.



من هي بلستيا العقاد صديقة معتز عزايزة؟ 

وقد ظهرت الصحفية الشابة الفلسطينية بلستيا العقاد، التي تبلغ من العمر 22 عامًا فقط، وهي تشارك المصور الصحفي معتز عزايزة كثير من مقاطع الفيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي، ليقدموا تغطية حية لمتابعيهم عبر المنصات المختلفة.



وتقوم بليستا العقاد، بمشاركة تجاربها وسط الاضطرابات المؤلمة في قطاع غزة، باستخدام هاتفين ذكيين في متناول يدها، حيث تقدم العقاد لمتابعيها لمحة عن الدمار الواسع النطاق الذي يحدث كل يوم، وتوفر تغطية مباشرة عن الحقائق المروعة التي ترتكب في حق الشعب الفلسطيني.

ويطغى على مقاطع فيديو الصحفية الفلسطينية دائما صوت القنابل بوضوح أثناء حديثها عن شعب غزة ومعاناته المستمرة منذ يوم عملية طوفان الأقصي، في السابع من أكتوبر.


من هو معتز عزايزة شريك بلستيا العقاد؟ 

وعلى صعيد آخر، يبحث الكثير عن معتز عزايزة وتحديثاته المستمرة عن قطاع غزة، ومعتز هو مصور صحفي يعمل بجد وشجاعة على تقديم تحديثات وأخبار بشكل مباشر وحي من قطاع غزة. ويقدم عدسة ونظرة دقيقة من خلال كاميرته لجرائم الحرب التي ترتكبها قوات الاحتلال.



وقد اكتشف عزايزة في يوم 12 أكتوبر الماضي، بشكل مأساوي أن 15 فردًا من عائلته استشهدوا في غارة جوية صهيونية، ومع ذلك فهو يواصل تقديم نظرة ثاقبة للعالم حول الفظائع المستمرة، والتي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، الذي على وشك التحول إلى مقبرة جماعية للشعب المناضل ضد الاحتلال. 

معتز عزايزة يخاطر بحياته في سبيل الحقيقة 

ومن جهة أخري، يستمر معتز عزايزة في التوثيق على الرغم من الصدمة التي يعاني منها من فقدانه لعائلته أثناء القصف الصهيوني، ومشاهدة الأطفال وهم يُقتلون أمام أعينه، ومشاهدة المستشفيات والكنائس وهي تُدمر وسط انقطاع الكهرباء والإنترنت، ونقص الغذاء والماء.  

ورغم كل هذا فإن عزايزة يستخدم عدسة كاميرته وهاتفه وكلماته باسم الحقيقة وكنوع من المقاومة وسط أزمة إنسانية متفاقمة.



ويحرص الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على متابعة التحديثات المنتظمة حول الأزمة الإنسانية المتصاعدة في غزة، من قبل المصور الصحفي الفلسطيني معتز، والذي يشارك معلومات دقيقة على حسابه الرسمي عبر منصة إنستجرام. 


اقرأ أيضا.. 

ads
ads