الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

حبيبة مرزوق بطلة مصرية تتألق عالميًا في الجمباز الإيقاعي

الثلاثاء 23/مايو/2023 - 01:02 م
حبيبة مرزوق
حبيبة مرزوق

كانت في عمر الثالثة عندما وقعت عيناها على إحدى الفتيات وهي تمارس الرياضة، لكنها لم تكن تعرف اسمها بعد، بدأ نبض قلب الطفلة الصغيرة يدق بحب اللعبة، وحينها قررت أن تجرب ممارستها، وبهذا بدأ الفصل الأول في قصة بطلة الجمباز الإيقاعي، طبيبة المستقبل حبيبة مرزوق التي توجت مؤخرًا بطلة لأفريقيا في الجمباز الإيقاعي.


قصة حبيبة مرزوق

توالت فصول القصة، لتشهد عددا من خطوات النجاح خلال الشهور الأخيرة، الأمر لا يتعلق فقط بالتفوق الرياضي، لكن بإعلاء اسم مصر في البطولات الدولية، وعلى رأسها الحدث الأهم، أولمبياد طوكيو، التي تأهلت لها حبيبة عقب الفوز بذهبية البطولة الإفريقية.

تحكي ابنة الـ 19 عامًا، كواليس رحلة تجاوزت الـعقد ونصف من الزمن، وكانت آخر محطاتها الوصول لأفضل مركز بالتصنيف العالمي للاعبة مصرية، خلال الفترة الأخيرة، بعد أن احتلت المركز الـ 25.



خطوات البداية

قالت حبيبة مرزوق في تصريحات سابقة لها: "في البداية، كان الجمباز هو هوايتي المفضلة، نظرا لأنها لعبة مختلفة، وكان لديّ شغف كبير بها، رغم صعوبتها، لذا مع الوقت، تحولت الهواية إلى مهنة حقيقية، بأحلام أمل تحقيقها، وما زال أمامي كثير من الوقت لفعل ذلك".

وأضافت: "توالت مشاركاتي في بطولات الجمهورية لمختلف الأعمار، وعند الوصول لسن الـ 14، قررت المشاركة في اختبارات المنتخب المصري، وتم قبولي، ومنذ تلك اللحظة، وأنا أسعى رفقة زملائي لتحقيق طفرة في اللعبة، والوصول لأرقام قياسية، ليكتب جيلنا فصلًا جديدًا من تاريخ الجمباز الإيقاعي بمصر، ويجعل اسم بلادنا له مكانته الخاصة في البطولات العالمية، وعلى رأسها الأولمبياد".

وبالفعل تمكنت حبيبة مرزوق من إحراز الميدالية الذهبية لمصر، لتكون بذلك بطلة لإفريقيا في الجمباز الإيقاعي واستطاعت تحقيق حلم الميدالية الذهبية في البطولة الإفريقية.



حلم الأولمبياد

وعن طموحاتها بالأولمبياد، تقول حبيبة: "أتمنى أن أحقق لمصر في الأولمبياد مكانتها الخاصة في المنافسة، ونأمل تقديم أداء مفاجىء للجميع، وكسر الصورة النمطية عن أن أقصى طموح لمصر هو الظهور المشرف فقط، وستكون تلك الدورة هي خطوة البداية لتحقيق ذلك".

اقرأ أيضًا...


ads