الجمعة 24 مايو 2024 الموافق 16 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

أول مصرية تحصل على عضوية اتحاد الكتاب الروسي.. من هي ضحى عاصي؟

الإثنين 22/أغسطس/2022 - 05:06 م
هير نيوز

ضحى عاصي هي أديبة وروائية مصريّة صدر لها عددٌ من الكتب وعضو مجلس النواب، وأول كاتبة وأديبة مصرية تحصل على العضوية العاملة باتحاد الكتاب الروسى.


من هي ضحى مصطفى عاصي؟ 



ولدت ضحى عاصي في 22 يونيو عام 1970 في مدينة المنصورة، والتحقت بمدارس الفرنسيسكان وأنهت دراستها الثانوية في المنصورة، ثم سافرت إلى الاتحاد السوفيتي لإستكمال دراستها الجامعية، وكان والدها من أشد أنصار التعليم، وأصر على تقديم الدعم الكافي لتعليم أولاده.





وكان والدها الشيخ مصطفى عاصي أحد رموز التيار اليساري المصري، وهو أحد مؤسسي «حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي»، والذي تم إنشاؤه في أعقاب عودة الأحزاب السياسية، وحل «الاتحاد الاشتراكي العربي» الذي كان يمثل الحزب السياسي الوحيد في مصر سنة 1976، والتي أطلق عليها الرئيس الراحل أنور السادات في ذلك الوقت اسم «المنابر».





أثّر هذا المناخ المليء بالزخم والأحداث على الطفلة التي كانت تبلغ وقت اعتقال أبيها أحد عشر عامًا، وكان له أثر على كتاباتها وعلى مشروعها الأدبي والروائي فيما بعد؛ حيث استمدت منه احترام الذات وضرورة التعبير عن الرأي بحرية، وعرفت مدى أهمية التعليم والثقافة وتأثيرهم على الفرد والمجتمع كما شجعها أيضًا والدها على دراسة اللغات، فصارت تجيد الإنجليزية والروسية والفرنسية وقليل من الإيطالية.
 




مؤهلاتها الدراسية 


حصلت« ضحى عاصي» على دبلوم اللغة الروسية من معهد بوشكين بجامعة موسكو بتقدير امتياز، ودرست بمعهد الطب الأول في موسكو «سيتشنافا»، ثم ما لبثت وأن عادت إلى مصر لتحصل أيضًا على بكالوريوس سياحة وفنادق قسم الإرشاد السياحي لغة إنجليزية –فرنسية من جامعه حلوان، ثم استكملت دراستها العليا، فحصلت على دبلومة النقد الفني من المعهد العالي للنقد الفني بأكاديمية الفنون، دبلومة الفنون الشعبية من المعهد العالي للفنون الشعبية بأكاديمية الفنون، وأخيرًا دبلومة التراث العربي المسيحي من كلية اللاهوت الإنجيلية.


اقرأ أيضًا..




مسيرتها المهنية 



نشرت «ضحى عاصي» عشرات الكتب والروايات لعل أبرزها رواية «104 القاهرة» عن بيت الياسمين للنشر والتوزيع. اعتُبرت هذه الرواية من قِبل النقاد عملًا إبداعيًّا رائعًا تميَّز بحيوية السرد، قدمت الكاتبة في هذه الرواية لوحة اجتماعية شديدة التشابك والكثافة بحيثُ تكتشفُ وتحرّك الحياة الاجتماعية المصرية منذ خمسينيات القرن الماضي وحتى العقد الأول من القرن الحالي.

ونشرت أيضًا رواية «غيوم فرنسية» عن دار ابن رشد والرواية تقدم متخيلا سرديا لتجربة من رحلوا مع الجنرال يعقوب الذي خرج مع جنود الحملة الفرنسية بعد فشلها ومات على إحدى السفن قبل أن يصل إلى فرنسا.


وقد أصدرت عاصي في وقتٍ ما رواية «سعادة السوبر ماركت» عن دار ميريت للنشر والمعلومات، وقد تناولت في هذه الرواية قصّة رومانسيّة بطلها الشاب أيمن الذي اقتربَ من محبوبته وأخذ يرقص معها مغنيًا أغنية I will survive، بنيّة التعرف على المحبوبة وربط علاقة معها. بالعودة لعام 2012 أي بعد عامٍ واحدٍ تقريبًا من اندلاع ثورة 25 يناير في مصر.
 

ونشرت ضحى عاصي كتابًا لها بعنوان «محاكمة مبارك بشهادة السيدة نفيسة» عن دار نهضة مصر للطباعة والنشر في 112 صفحة تقريبًا، كان الهدفُ من الكتاب مشروع دراسة اجتماعية أثروبولوجية يهدفُ إلى رصد التغيرات التي طرأت على المجتمع المصري من خلال قراءةٍ في الرسائل التي يضعها الناس في أضرحة الأولياء سواءً أكانت تغيرات في الوعي أو الإحتياجات أو طبيعة المشكلات. 


ومؤخرا ناقشت «عاصي» رواية صباح 19 أغسطس الصادرة عن دار المصرية اللبنانية، والرواية ترصد التاريخ والصراعات السياسية والإجتماعية في نهايات القرن العشرين، بين مصر وروسيا، من تفكك الاتحاد السوفيتي حتى ثورة يناير 2011.





تكريم ضحى عاصي 



وتم تكريمها من رابطة اتحادات كتاب أوراسيا واتحاد كتاب موسكو بجائزة "الأوليمب الأدبي" الدولية، وهو تكريم روسي رفيع المستوى، وتعتبر عاصي أول كاتب عربي يحصل على هذه الجائزة، كما قدمت قراءات لقصصها المترجمة للروسية في بيت تشيكوف في روسيا ومكتبة الآداب الأجنبية في موسكو، كما شاركت كنائب رئيس لجنة تحكيم مهرجان تشيخوف الدولي، وأيضًا كانت ضيف شرف المؤتمر الدولي الـ14 للمستعربين في موسكو.

كما أسست وشاركت في تأسيس العديد من المراكز الثقافية منها مركز أبجدية الثقافي بوسط البلد بالقاهرة 2011-2014، ومركز شبابيك الثقافي بالمقطم بالقاهرة 2012 - 2014.


اقرأ أيضًا..

ads
ads