الأحد 25 سبتمبر 2022 الموافق 29 صفر 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

"حلمت تكون صحفية مشهورة" لماذا رفضت فتاة الشرقية الزواج من القاتل؟| أسرة سلمى تكشف الحقيقة

الأربعاء 10/أغسطس/2022 - 08:47 م
هير نيوز

"ومن الحب ما قتل" هكذا علق مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي على الجرائم العاطفية التي تشهدها مصر في الوقت الحالي، فبدأ الأمر بمقتل الطالبة نيرة أشرف على يد زميلها محمد عادل والذي أقدم على ذبحها أمام أسوار جامعة المنصورة في وضح النهار وأمام أعين المارة، وعلى الرغم من الحكم عليه بالإعدام بل ومطالبة البعض ببث لحظة إعدامه مباشرة، إلا أن هذا لم يكن كافيًا ولم يكن عبرة لباقي الشباب.

تفاجأ الجميع بجريمة مروعة في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية حيث قتلت طالبة في مقتبل العمر على يد زميلها في الجامعة، وذلك بعدما انهال عليها طعنًا بسكين، وسدد لها 15 طعنة قاتلة، لتلفظ أنفاسها الأخيرة، في مشهد مفزع.



وفي أول رد فعل من أسرة الطالبة سلمى بهجت كشف ابن عم المجني عليها عن سبب تواجدها في مكان الحادث، حيث قال إنها تتدرب في أحد الصحف لمدة يومين في الأسبوع، وأن أمنيتها كانت أن تكون صحفية شهيرة، ولذلك كانت تصر على تأجيل فكرة الزواج والارتباط.

وتم القبض على القاتل الذي يُدعى «إسلام. م»، واتخاذ الإجراءات القانونية حياله، وتم ضبطه بحوزته قطعة سلاح أبيض «سكين»، وجار استكمال التحقيقات حول الواقعة، لكشف ملابسات الجريمة.



وبمناقشة المتهم المذكور اعترف تفصيليًا بقيامه بقتل «سلمى. ب»، طالبة بذات الكلية من مركز أبو حماد، وبمناظرة جثة المجني عليها تبين أنها قتلت بـ17 طعنة «15 من الأمام، وطعنتين من الخلف»، وبمناظرة المتهم تبين وجود رسم على صدره باللون الأسود مدون عليه «سلمى حبيبتى»، ورسم آخر على ذراعه اليمنى باللون الأحمر مدون عليه «سلمى».

واعترف المتهم بقتل المجني عليها بدافع الانتقام منها، لسابقة ارتباطهما بعلاقة عاطفية قام خلالها بمساعدتها، إلا أنها قامت مؤخرًا بالتخلي عنه وإنهاء تلك العلاقة دون رغبته.

اقرأ أيضًا..