الأحد 25 سبتمبر 2022 الموافق 29 صفر 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

جوزي عايز ياخد إجازة مني.. يبقى مش بيحبني؟! خبيرة علاقات زوجية ترد

الأحد 30/مايو/2021 - 03:48 م
جوزي عايز ياخد اجازة
جوزي عايز ياخد اجازة مني.. يبقى مش بيحبني ؟! خبيرة علاقات زو

الحياة الزوجية من العلاقة الاجتماعية التي تمتلئ بالتفاصيل، ويواجه الزوجين دائما الكثير من المسئوليات والضغوط الحياتية، بشكل شبه يومي، ولذلك دائما ينصح خبراء الاجتماع وعلم النفس، كل زوجين بالتجديد من وقت لآخر، وبالحصول على إجازة يستمتعون بها معا، ويفصلون من ضغوط ومشاكل الحياة، حتى يستطيعوا استكمال رحلة الحياة.

ولكن الغريب في الأمر أن الكثير من الزوجات أصبحن يشكين من أن أزواجهن بدلا من أن يحاولوا الحصول على إجازة للاستمتاع بالحياة مع زوجاتهم، يطلبون إجازة من زوجاتهم، وقت مستقطع يذهبون لأي مكان مع أصدقائهم، أو بمفردهم، لتجديد حياتهم، وشحن طاقتهم من جديد.

ومعظم الزوجات يجدن في هذه الإجازة جرحا لمشاعرهم، وأنه مؤشر غير جيد، لأن الزوج يحاول التحرر من زوجته، أو أنه أصيب بالملل من الحياة معها، ويحاول الابتعاد قليلا، ليفصل منها، وليستعيد سعادته بعيدا عنها.

تؤكد دكتورة حنان زين الخبيرة التربوية ومستشارة العلاقات الأسرية، أن حصول الزوجين على إجازة زوجية منفردة، لكل منهما بعيدا عن الآخر، من الوسائل التي ينصح بها بعض الخبراء، إلا أنها من الوسائل التي لها عيوب كا لها من مميزات، وهو ما يجب أن يلتفت له الزوجين، وهو ما توضحه في السطور التالية بشكل تفصيلي.

الزوجة مظلومة

هذه الإجازة ستظلم الكثير من الزوجات في مقابل نصرة الرجل، فطبيعة مجتمعنا المصري الشرقي، يمكن للزوج بكل سهولة أن يحصل على إجازة ويسافر مع أصدقائه، أو حتى بمفرده.
ولكن ماذا عن الزوجة، من المؤكد أنها ستظل ترعى الأبناء، خاصة إن كانت أعمارهم صغيرة، وبهذا ستزداد الأعباء على الزوجة، في مقابل أن الزوج فقط هو من سيحصل على التجديد والراحة.

خطر على العلاقة

من الأمور التي يجب أن يلتفت لها الزوجين، أن اعتياد مثل هذه الإجازات، حتى في حالة استطاعة الطرفين الحصول عليها، قد يؤدي ذلك إلى التباعد بين الزوجين، وقد يعتاد كلاهما، أو احدهما على الاستمتاع بعيدا عن الاخر، مما يمثل خطرا كبيرا على العلاقة بأكملها.

الحل إيه؟!

وتشير دكتورة حنان، إلى أن الحل الأفضل والذي يخلو من أي مخاطر، وسيحقق المطلوب، هو أن يعادا الزوجين أن يحصلا على الإجازة معا، فيمكنهما أن يتركا الأبناء عند الأم، أو حتى أحد الإخوة، ويقضيا ولو يومين فقط معا، يستعيدا ذكريات شهر العسل، وأيام الخطوبة، ويتقاربا أكثر من جديد.
وفي النهاية ترى دكتورة حنان، أن حصول الزوجين على إجازة من بعضهما البعض، تكون ذات فائدة في حالة واحدة فقط، عندما يحدث شرخا في العلاقة، وبالفعل يحدث التباعد، فيمكنهما أن يبتعدا قليلا، ليختبرا حبهما، ويفكر كل منهما بشكل أعمق، دون أي تأثير من الأخر، كإعادة حسابات، وتقييم للعلاقة من جديد.