السبت 25 مارس 2023 الموافق 03 رمضان 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

عزيزة محرم أول مديرة لمعهد مصر للطيران بعد 22 ألف ساعة طيران

السبت 04/مارس/2023 - 12:30 م
عزيزة محرم
عزيزة محرم

كابتن عزيزة محرم فهيم من أوائل المصريات اللاتي اقتحمن مجال الطيران المدني، وكان والدها نقيب المحامين الشرعيين الأسبق، وواجهت صعوبة شديدة في البداية حيث عارضت والدتها خروجها للتعليم ولكنها صممت وتحدت الجميع حتى تخرجت في مدرسة الليسية عام 1943، لتواجه العقبة الثانية في حياتها وهي حلمها بدراسة الطيران.


من هي عزيزة محرم؟

عزيزة محرم كانت أول سيدة تدير معهد الطيران في مصر وتخرج أكتر من 300 طيار، ولدت عام 1919 لم تكن ستكمل تعليمها بسبب معارضة والدتها لاستكمال تعليمها ولكنها أصرت على ذلك.



وقالت عزيزة محرم في تصريحاتٍ لها: "واجهت معارضة من أمي لخروجي للتعلم، ولكني صممت وذهبت دون علمها، بعد أن أتممت دراستي الثانوية بمدرسة الليسيه، كانت مدة دراسة الساعة الواحدة 6 جنيهات، وهو ما تطلب دراسة 200 ساعة، حتى أحصل على شهادة الطيران التى تسمح لي بالعمل كقائدة لطائرة الركاب".




دخولها معهد الطيران

دخلت عزيزة محرم معهد مصر للطيران عام 1945، ورغم معارضة مدير المعهد لقيادتها طائرة ركاب بعد تخرجها إلا أن إصرارها على قيادة الطائرات كان كفيلا بإقناعه بإعطائها فرصة، لكن في أول رحلة تخوّف الركاب أن تقود بيهم إمرأة الطائرة، ولم تقد عزيزة الطائرة وقتها.

قضت كابتن عزيزة محرم وقتها في قيادة الطائرات داخل المعهد ورغم ذلك قادت رحلات جوية من مصر للدول العربية والأفريقية أغلبها إما رحلات خاصة أو رحلات تجارية.




تكريمها ووفاتها


بعد ثورة 23 يوليو أكملت عزيزة عملها وأصبحت أول مديرة لمعهد مصر للطيران عام 1958، بعد أن طارت 22 ألف ساعة، منها رحلة فوق جامعة القاهرة لتلقي إعلانات تدعو الطالبات لتعلم الطيران في معهد مصر للطيران، وفي عام 1959 تم منحها نيشان الجمهورية تكريمًا لها، وعام 1983 تم تكريمها بوسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى.

دربت أكثر من 300 طيار وحلمت بتكوين سرب نسائي، ولم تكف عن الحلم بالطيران وتوفيت عام 1997